img logo

محلي

26 ديسمبر 2021 على 03:10 م

متحدث “التحالف”: هذا ما سنفعله في أي عين مدنية تُستخدم لشن الهجمات

قدم المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن “تركي المالكي”، أدلة تبرهن على استغلال الحـوثيين لمطار صنعاء لأغراض عسكرية، إضافة إلى اشتراك حزب الله اللبناني في عمليات استهداف السعودية.

وأوضح، خلال مؤتمر صحفي عقد للكشف عن دلائل انخراط ميليشيا حزب الله والحـوثي في استهداف المملكة العربية السعودية، أن عمليتي “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل” بدأتا بعد طلب من الرئيس اليمني، مشيرًا إلى أن الحـوثيين لا يملكون حرية اتخاذ أي قرار ليكونوا جزءًا من التسوية السياسية في اليمن.

واستطرد العميد الركن “المالكي” بالقول إن ميليشيا الحـوثي تتعنت أمام جميع الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لحل المشكلة اليمنية، خاصة في ضوء إبطائها إدخال المواد الغذائية والإمدادات النفطية، مشيرًا إلى أنه في عام 2019 تم تحديد مناطق لخفض التصعيد العسكري، إلا أن ميليشيا الحـوثي استغلت الاتفاق لتحريك قواتها في عدة جهات.

وذكر أن التحالف يدرك جيدًا تواجد إيران في اليمن، حيث كان سفيرها في اليمن “حسين إريلو” يقود عمليات قتالية إلى جانب الحوثيين، موجها أصابع الاتهام إلى المشروع الإيراني الذي تسبب في تهجير الملايين من الأراضي اليمنية.

وذكر “المالكي” أنه تم إطلاق 851 مسيرة و430 صـاروخًا باليستيًا باتجاه المملكة، كما هددت ميليشيات الحوثي الإرهابية الملاحة البحرية بأكثر من 247 لغمًا بحريًا، فضلًا عن إطلاق 100 زورق حربي دمرتها قوات التحالف.

وعرض المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، صورًا لبعض الطائرات والأدوات التي استخدمتها الميليشيات الحوثية الإرهابية من مطار صنعاء مثل “هد هد” و”راصد”، بالإضافة إلى مواقع ورش تركيب وتجميع للصواريخ والمحطات الأرضية للتحكم بالطائرات المسيرة الموجودة في الجزء المدني من المطار، كما عرض بعض الصور التي تشير إلى مساعدة خبراء إيرانيين في تطوير بعض الأنواع من الصواريخ، وشدد على أن التحالف سوف يسقط الحصانة عن أي مكان يُستخدم عسكريًا ضد المدنيين والأعيان المدنية.

img

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *