img logo

محلي

20 يناير 2023 على 08:07 م

للعام الثامن.. استعدادات لإطلاق “مهرجان العسل” في جازان

يدور العمل على قدم وساق في منطقة جازان استعدادًا لإطلاق النسخة الثامنة من “مهرجان العسل”، وهو احتفالية سنوية تُتيح الفرصة لعرض أنواع متنوعة من منتج العسل الذي تشتهر به المنطقة.

وتنظم الفعالية وزارة البيئة والمياه والزراعة في محافظة العيدابي، ويكون للنحالين الفرصة لعرض منتجاتهم من العسل التي تتنوع بين السدر والسمر والسلم.

خدمات للنحالين

وقال المهندس محمد بن علي آل عطيف، مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة جازان، إن الوزارة تساعد النحالين على اهتمامهم بالمنتج من خلال عدة تسهيلات توفرها عبر منصة الخدمات الإليكترونية “نما”، والتي تضم أكثر من 13 خدمة. وتشمل تلك الخدمات إصدار تصاريح مزاولة المهنة، وكذلك التصاريح الخاصة بالمناحل، بالإضافة إلى الإجراءات الخاصة بالعمالة.

وتضمن منطقة جازان ما يزيد عن 4000 نحال تقريبًا منهم 800 نحال حاصلين على تراخيص، فيما بلغ عدد خلايا النحل أكثر من 59418.

ولفت آل عطيف إلى أن هناك خدمات أخرى يُقدمها مركز التدريب الزراعي بمنطقة جازان، للنحالين والراغبين في لانضمام إلى هذا المجال، لتوفير مصدر رزق ورفع كفاءتهم في الإنتاج والاكتفاء الذاتي، إذا شملت المرحلة الأولى تدريب 12 متدربة، وحوالي 140 متدربًا ومتدربة في المرحلة الثانية.

جودة السلالات

وتتنوع المراعي في منطقة جازان وهو ما يُتيح غذاء مُختلفا للنحل من السدر والسمر والدوم والقتاد والسحايا والأثل، وهو ما دفع السُلطات بتوجيه من سمو أمير منطقة جازان للموافقة على أن تكون المنطقة محمية للنحل البلدي.

وبعد موافقة وزير البيئة والمياه والزراعة، تم تخصيص المنطقة بالكامل لتربية سلالات النحل البلدي، ومنع النحل المستورد، ما يساعد على الحفاظ على جودة سلالات النحل البلدي وتعظيم الإنتاج منه.

وساهم دعم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، وسمو نائبة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد، خلال السنوات الماضية، في أن يشهد مهرجان العسل نجاحات متتالية، كما ساهم في الحفاظ على نوعية العسل البلدي، وتعظيم العائد الاقتصادي والاجتماعي من هذا المُنتج، وهو ما دفع باتجاه تطوير هذه الصناعة حتى أصبحت عامل جذب سياحي وتراثي مهم.

img

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *