img logo

سياحة وتراث

24 أغسطس 2022 على 08:32 ص

الوزراء: تحذير من الإساءة لهذا القطاع الهام

السياحة الداخلية عماد أساسي من أعمدة تقدم الدول، ومع موافقة مجلس الوزراء السعودي على نظام السياحة الجديد، جاء تشديده على حظر الإساءة إلى سمعة السياحة في البلاد، والتعدي على الوجهات والمقوّمات السياحية، أو إلحاق الضرر بها، أو القيام بأي فعلٍ من شأنه الإضرار بقيمتها أو أهميتها.

يأتي هذا النظام الجديد ضمن منظومة التحسينات للبيئة التنظيمية والتشريعية لقطاع السياحة، ومتابعة تطويره، ما يقوي فرص التنمية وجلب الاستثمارات؛ وفي هذا الصدد أكّد وزير السياحة، أحمد الخطيب، أن النظام ينسجم مع توجيهات القيادة لبناء قطاع سياحي منافس عالمياً، احتذاءً بأفضل الممارسات العالمية، مضيفًا أنه «لا يكتفي بتقديم حلول للمشكلات الحالية، ولكنه يضع رؤية مستقبلية للأنماط السياحية التي قد تستجد لاحقاً».

وأضاف الخطيب: «هذا الأمر سيكون عاملاً حاسماً لوضع السعودية في المكان اللائق بها عالمياً ضمن أكثر الدول جذباً للسياح، من خلال ما تقدمه من تجارب ملهمة وغير مسبوقة، وهذا ما نشهده حالياً في المشروعات السياحية التي تشيدها البلاد في مختلف الوجهات»، منوهاً بالدعم غير المحدود والاهتمام الكبير الذي يحظى به القطاع من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد باعتبار أن الاستثمار فيه أحد مرتكزات «رؤية 2030».

اشتمل النظام على مجموعة مواد متعلقة بترخيص الأنشطة وتصنيفاتها ومعايير واشتراطات ذلك والرقابة عليها، مراعيًا توفير المرونة الكافية، نظراً لسرعة تطور السياحة واندماجها مع التقنيات الحديثة، عبر تصاريح الأنشطة السياحية التجريبية، الهادفة إلى جعل البيئة ممكنة لجميع الأنشطة المستجدة.

img

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *