img logo

صحة وجمال

05 أكتوبر 2022 على 01:00 م

التمارين بالأوزان.. هل تزيد مخاطر الوفاة أم تقللها؟

أظهرت أكبر دراسة من نوعها، نُشرت في مجلة الطب البريطانية، أن ممارسة الرياضة بانتظام مع الأثقال مرتبطة بانخفاض خطر الوفاة المبكرة.

يقول الباحثون إن التأكد من أن روتين التمرين الأسبوعي يتضمن كلاً من الأوزان والأنشطة الهوائية يبدو أن له تأثير مفيد أكبر.

يُنصح البالغون بالمشاركة بممارسة 150 دقيقة على الأقل من النشاط معتدل الشدة أسبوعيًا، أو 75 دقيقة من النشاط القوي.

بالإضافة إلى ذلك، يتم تشجيعهم على القيام “بأنشطة تقوية” تعمل على الساقين والفخذين والظهر والبطن والصدر والكتفين والذراعين على الأقل يومين في الأسبوع.

بينما ترتبط التمارين الهوائية باستمرار بانخفاض خطر الوفاة المبكرة، لم يكن من الواضح حتى الآن ما إذا كانت ممارسة التمارين الرياضية بالأوزان قد يكون لها تأثيرات مماثلة.

في محاولة لسد هذه الفجوة المعرفية، شرع الباحثون في تقييم التأثير المحتمل لممارسة الرياضة بالأوزان والأنشطة الهوائية على خطر الوفاة المبكرة بين كبار السن.

قام باحثون بقيادة أكاديميين في المعهد الوطني للسرطان بالولايات المتحدة، بفحص بيانات ما يقرب من 100.000 بالغ شاركوا في الدراسة.

قدم المشاركون، متوسط ​​أعمارهم 71 عامًا، معلومات عن نشاط رفع الأثقال وأي تمرين آخر شاركوا فيه، وأفاد حوالي 23% بأنهم لا يقومون برفع الأثقال، بينما قال 16% إنهم يقومون بذلك على نحو منتظم مرة واحدة إلى 6 مرات في الأسبوع.

بعد متابعتهم على مدار سنوات، وجد العلماء أن من شاركوا في رفع الأثقال “المنتظم” لديهم خطر أقل للوفاة بنسبة 14%، وأولئك الذين حققوا مستويات النشاط الهوائي كان لديهم خطر أقل بنسبة 32% للوفاة المبكرة.

img

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *